Home

الحديث المتواتر يفيد العلم

وأما حكمه : فالخبر المتواتر يجب تصديقه ضرورة ، لأنه مفيد للعلم القطعي الضروري ؛ وإن لم يدل عليه دليل آخر ، ولا حاجة إلى البحث عن أحوال رواته ، وهذا أمر لا يستريب فيه عاقل No products in the cart. اتصل بنا; من نحن; المقررات. كافة المقررات; بوابة المحاض الجواب: هذا فيه تفصيل عند أهل الحديث -مصطلح الحديث- فيُراجع أهل مصطلح الحديث الذين يُبَيِّنون له أن المتواتر يُوجب العلم النظري اليقيني، العلم اليقيني الضروري. وأما الأحاديث الصحيحة فتفيد العلم النظري لمن عرف أسانيدها وصحتها بالقرائن، وإذا لم تكن هناك قرائن صارت تفيد العلم الظني لا اليقيني، والواجب العمل بها، كل حديث صحيح أو حسن يجب العمل به وبعد ظهور هذه الفروق بين الضروري والنظري، فالعلم المستفاد من المتواتر ضروري؛ لأنَّه يحصل لكل أحد: لمن له أهلية النظر وللصبي والعامي اللذين ليس لهما أهلية النظر 22 ، وإذا كان الحديث المتواتر يفيد العلم الضروري، ويقطع من وقف عليه بصحة نسبته إلى رسول الله صلى الله عليه وآله.

والحديث المتواتر يفيد العلم الضروري ، الذي يُضطر الإنسان إلى تصديقه تصديقًا جازمًا لا تردد فيه ، ولذلك يجب العمل به من غير بحث عن رجاله . أنواع المتواتر الأحاديث المتواترة التي في الصحيحين فلفظ المتواتر : يراد به معان ; إذ المقصود من المتواتر ما يفيد العلم لكن من الناس من لا يسمي متواترا إلا ما رواه عدد كثير يكون العلم حاصلا بكثرة عددهم فقط ويقولون : إن كل عدد أفاد العلم في قضية أفاد مثل ذلك العدد العلم في كل قضية وهذا قول ضعيف

والحديث المتواتر في اصطلاح المحدثين: ما أخبر به جماعة يفيد خبرهم لذاته العلم؛ لاستحالة تواطئهم على الكذب من غير تعيين عدد على الصحيح [2]، ومعنى ذلك أن الحديث المتواتر في السنة هو ما رواه في كل طبقة من طبقاته جمع يستحيل تواطؤهم واتفاقهم على الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم، لكثرة عددهم أو تباعد أوطانهم حكم الحديث المتواتر. يُفيد العلم الضَّروري اليقيني الذي يضطر الإنسانُ إلى التصديق به تَصديقًا جازمًا ، كمن يشاهد الأمر بنفسه ، فلا يتردَّد في تصْديقه ، فكذلك الخبر المتواتر ؛ لذلك كان المتواتر كله مقبولاً ، ولا حاجة إلى البحث عن أحوال رُواته

ميت سلسيل: علم مصطلح الحديث الدرس الثالث📘 قراءة وتحميل كتاب حديث الآحاد 1 : المشهور العزيز الغريب

الحديث المتواتر - الإسلام سؤال وجوا

  1. [م] هذا الفصل وما بعده يتعلَّق بالخبر من حيث سندُه، ومعنى تعريف المصنِّف للتواتر: هو الخبرُ الذي رواه جمعٌ يحصل العلمُ بصِدقهم ضرورةً بأن لا يحتمل العقل تواطؤهم على الكذب، أو صدوره منهم اتفاقًا عن مثلهم من أول الإسناد إلى آخره، ويكون ممَّا يدرك عن طريق الحسّ لا العقل
  2. وخبر الواحد المتلقَّى بالقبول يوجب العلم عند جمهور العلماء ، من أصحاب أبي حنيفة ومالك والشافعي وأحمد ، وهو قول أكثر أصحاب الأشعري كالإسفراييني وابن فورك ؛ فإنه وإن كان في نفسه لا يفيد إلا الظن ؛ لكن لمَّا اقترن به إجماع أهل العلم بالحديث على تلقيه بالتصديق ، كان بمنزلة إجماع أهل العلم بالفقه على حكمٍ ، مستندين في ذلك إلى ظاهر أو قياس أو خبر واحد
  3. الحديث المتواتر . ومنه المتواتر، وهو خبر جماعة يفيد بنفسه العلم بصدقه. هذا أيضا نوع من أنواع علوم الحديث، يقول: ومنه. أي: ومن المشهور. فهو يجعل المشهور أو يجعل المتواتر قسما من المشهور، وليس.
  4. اختلف في حد هؤلاء الجماعة والراجح هو أن يكون هؤلاء أربعة فما أكثر؛ لأن الثلاثة يطلق عليه المشهور فأربعة فوق المشهور، ويدخل في المتواتر، والمتواتر هو الذي يفيد العلم اليقيني، وعندما يروي أربعة من الثقات الحديث فلا شك أن هذا يفيد العلم اليقيني؛ لأنه لا يمكن أن يتفق أربعة من.

والقول الأول هو الصواب وهو أن الحديث الصحيح يفيد العلم مطلقًا، والمراد العلم النظري، وأما القرآن والخبر المتواتر فإنه يفيد العلم الضروري وهو اختيار الشيخ ابن عثيمين رحمه الله، يراجع شرح نخبة الفكر والخلاصة في إفادة خبر الآحاد العلم أو الظن إذا صح الحديث ثلاثة أقوال: 1- يفيد الظن مطلقًا. 2- يفيد العلم مطلقًا. 3- يفيد العلم بالقرائن، وأرجحها الثاني المتواتر عند أهل الحديث فأهل الحديث يستعملون المتواتر و يفسرونه على خلاف المعروف عند الأصوليين .فالمتواتر عند أهل الحديث يشترط فيه عدالة الرواة و البحث في أحوالهم، و يفيد العلم النظري أقسام المتواتر المتواتر اللفظي ما تواتر لفظه و معناه. ومثله حديث من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النا

الدرجة التي يفيدها الحديث المتواتر من العلم - - منصة قل

-مسائل هذا العلم:-اسم الكتاب:-شرح مقدمة الكتاب:-تقسيم الأخبار:-تعريف الخبر:-المتواتر:-أقسام المتواتر:-وجود المتواتر:-حكم الخبر المتواتر وماذا يفيد؟:-الكتب المؤلفة في الحديث المتواتر ذلك أن الحديث قد يفيد العلم بصدوره عن المعصوم، وقد يفيد الظن بذلك. والذي يفيد العلم بالصدور ينقسم إلى: ـ ما يفيده بنفسه، وهو المتواتر. ـ ما يفيده بمساعدة القرينة، وهو خبر الواحد المقرون الحديث المتواتر في اصطلاح علم الحديث يعني الحديث الذي بلغت سلسلة رواته إلى المعصوم بحدٍّ من الكثرة في جميع الطبقات؛ بحيث يمتنع عادة تواطؤهم على الكذب في نسبة الحديث إلى المعصوم، فهذا الخبر يوجب العلم واليقين بصدور الحديث. ويقابله خبر الآحاد وهو الحديث الذي لم يصل الى حد التواتر. والتواتر على نوعين: التواتر اللفظي والتواتر المعنوي. محتويا حكم المتواتر: الحديث المتواتر يفيد العلم اليقيني القطعي، قال الآمدي في (الإحكام في أصول الأحكام): واتفق الكل على أن خبر المتواتر يفيد العلم خلافا للسمنية والبراهمة2 في قولهم: لا علم في غير الضروريات إلا بالحواس دون الأخبار وغيرها ودليل ذلك ما يجده كل عاقل من نفسه من العلم. المتواتر يفيد العلم الضروري، أي اليقيني الذي يضطر الإنسان إلى التصديق به تصديقاً جازماً كمن يشاهد الأمر بنفسه كيف لا يتردد في تصديقه، فكذلك الخبر المتواتر

طريق الهدى (مصطلح الحديث): (1) الحديث باعتبار وصوله إلينا

ما الذي يفيد العلم الظني والقطعي من الحديث

أقسام الحديث المتواتر. يختلف التواتر من حديث لآخر وذلك لأن الأحاديث المتواترة تقسم إلى قسمين اثنين هما : المتواتر اللفظي : وهو ما تواتر لفظه ومعناه، ومن الأمثلة عليه قول النبي صلى الله عليه وسلم : [مَن كذب عليَّ. الحديث المتواتر يفيد العلم الضروري الذي يضطر الإنسان إلى التصديق به تصديقاً جازماً كمن يشاهد الأمر بنفسه وعلى هذا يكون المتواتر كله مقبول ولا حاجه إلى البحث عن أحوال الرواة البحث في العناوين فقط البحث في منبر الحديث وعلومه Forum; منابر المتون العلمية وشروحها. تعريف حديث الآحاد. الآحاد في اللُّغة بمعنى الواحد، وخبر الواحد: هو ما يُروى عن شخصٍ واحِد، وأمّا في الاصطلاح: فهو الحديث الذي لم تتوفر فيه شُروط الحديث المُتواتر، وسُمّي بهذا الاسم؛ لِقلّة.

PPT - PENGANTAR HADIS, SUNNAH, KHABAR DAN ASAR

والحديث المتواتر في اصطلاح المحدثين: ما أخبر به جماعة يفيد خبرهم لذاته العلم؛ لاستحالة تواطئهم على الكذب من غير تعيين عدد على الصحيح[2]، ومعنى ذلك أن الحديث المتواتر في السنة هو ما رواه في. والحديث المتواتر يفيد العلم الضروري ، الذي يُضطر الإنسان إلى تصديقه تصديقًا جازمًا لا تردد فيه ، ولذلك يجب العمل به من غير بحث عن رجاله . وقد قسم العلماء الحديث المتواتر إلى قسمين الخبر المتواتر يفيد العلم الضروري على ما سيأتي ويلزم صاحبه بقبوله، ما يحتاج إلى نظر ولا استدلال. كون ابن حبان والحازمي زعما أن الحديث المتواتر غير موجود مع أن أهل العلم يمثلون له بحديث:. الحديث المتواتر والآحاد والمشهور والعزيز والغريب أخرى تتعلق في حال التعارض بين الأحاديث ، فإذا تعارض عندنا حديث يفيد العلم مع حديث يفيد الظن كان هذا أحد المرجحات للحديث الذي يفيد العلم. وقد قسم جمهور الأصوليين السنة الصحيحة بحسب طرق ثبوتها إلى مرتبتين وهما: التواتر الآحاد، وقالوا: الحديث المتواتر يفيد القطع أي العلم اليقيني، أما السنة الآحادية فإنها تفيد الظن، وذهب.

أقسام المتواتر: ينقسم المتواتر إلى قسمين: 1- لفظي. 2- ومعنوي. فاللفظي: ما رواه جمع كثير إلخ, واتفقوا على لفظه وستأتي أمثلته من الأحاديث. والمعنوي: ما روي م مثاله : أحاديث الشفاعة والمسح على الخفين . ماذا يفيد المتواتر بقسميه ؟ أولاً : يفيد العلم : وهو القطع بصحة نسبته إلى من نقل عنه ثانياً : العمل بما دل عليه بتصديقه إن كان خبراً , وتطبيقه إن كان. حكم الحديث المتواتر:‏ الحديث المتواتر يفيد العلم اليقيني، ويعتبر من أصول الدين، فهو أمر معلوم من الدين بالضرورة، ‏فمنكر الحديث المتواتر حكمه حكم من أنكر أمرا معلوما من الدين بالضرورة. أولاً : الحديث المتواتر إن ورد فيه من هو متهم في دينهِ , و مجهول جهالة عين , ومدلس وما إلي ذلك مما إندرج تحت لفظ لا يحتمل تواطئهم على الكذب وهذا اللفظ عام وليس خاص فلا يفهمُ الكذب على ظاهرهِ , بل يفهم أنهُ كل ضعف في الحديث. المتواتر يفيد العلم الضروري، أي اليقيني الذي يضطر الإنسان إلى التصديق به تصديقاً جازماً كمن يشاهد الأمر بنفسه كيف لا يتردد في تصديقه، فكذلك الخبر المتواتر. نظم المتناثر من الحديث.

كم عدد طرق الحديث المتواتر التي أتّفق عليها علماء هذا

يفيد الحديث المتواتر بنوعيه: العلم اليقيني: القطع بصحة نسبته إلى من نقل عنه. العمل: بما دل عليه بتصديقه إن كان خبراً، وتطبيقه إن كان طلباً. الثاني - الآحاد: تعريفه: الذي لم يصل إلى حد التواتر. يفيد الحديث المتواتر بنوعيه: العلم اليقيني: القطع بصحة نسبته إلى من نقل عنه. العمل: بما دل عليه بتصديقه إن كان خبراً، وتطبيقه إن كان طلباً عامة علماء المسلمين: حديث الآحاد لا يفيد الاعتقاد (2) ومَن قال: بأنه لا يفيد العلم إلا المتواتر، وخبر الواحد لا يفيد إلا الظن أراد، أنه بدون القرائن لا يفيد إلا الظن. ولا ينفي أن ما احتفَّ.

الحديث المتواتر لغةً من التتابع، أي جاء الشيء على أثر شيءٍ سبقه، أو جاء على عقبه وتراً وتراً أي فرداً فرداً، وقيل أن بينهما فترة، كما قال آخرون إن التواتر بدون فترةٍ أي مدة، ومن ذلك قوله تعالى (ثُمَّ أَرْسَلْنَا. الفرق بين الحديث المتواتر والآحاد من حيث السند. الحديث المتواتر: يشترط فيه اتصال السند: أي أن كل راوٍ من رواته قد أخذ عمن فوقه مباشرة وعاصره من أول السند إلى منتهاه، ويكون مستند الخبر الحس كقولهم: سمعنا أو رأينا أو لمسنا

الحديث المتواتر

أولاً: حُكم المتواتر: اتفقت كلمة العلماء ممن يُعتدُّ بقوله من أهل العقيدة والحديث والأصول والفقه والكلام على أن المتواتر يفيد العلم القطعي الضروري، ويجب العمل به بلا خلاف قَالَ شَيْخُ الْإِسْلَامِ رَحِمَهُ اللَّهُ فَصْلٌ وَأَمَّا عِدَّةُ الْأَحَادِيثِ الْمُتَوَاتِرَةِ الَّتِي فِي الصَّحِيحَيْنِ فَلَفْظُ الْمُتَوَاتِرِ : يُرَادُ بِهِ مَعَانٍ ; إذْ الْمَقْصُودُ مِنْ الْمُتَوَاتِرِ. وإذا كان الشوكاني يسكت عن الموقف المنكر حجّيّة المتواتر من خلال اعتبار أنّه لم يخالف أحد من أهل الإسلام ولا من العقلاء في أنّ خبر التواتر يفيد العلم وذهابه إلى أنّ ما روي من الخلاف في ذلك عن.

فينبغي عدم الخلط بين المتواتر الذي يفيد العلم الضروري، والآحاد الذي لا يفيد إلاّ الظن، وهو غير ملزم. كإلزامية المتواتر. حديث الأمير محمد الخير قبس من نور ينبئ عن احترام العقل وإعماله في. وكذلك يقال في الحديث المنسوب إلى «المتواتر هو أن يروي جماعة لا يقع التواطؤ على الكذب عن مثلهم وهكذا فالبعض مثلاً يقول إن خبر الآحاد يفيد العلم ويضرب مثلاً يقول إن خبر الآحاد يفيد العلم. س/ كيف وصلنا حديث الرسول - صلى الله عليه وسلم ؟ #تقسيم الحديث باعتبار وصوله إلينا : طرقه أ) المتواتر . وهو : مارواه جمع كثير ، تحيل العادة تواطؤهم على الكذب. حكمه : يفيد العلم الضروري الحديث من حيث طبقات سنده إما متواتر أو مشهور أو عزيز أو غريب، والحديث المشهور والعزيز والقريب يسمى بخبر الآحاد، واختلف العلماء في كون خبر الآحاد يفيد العلم أو لا يفيد، وكل ذلك مبسوط في كتب مصطلح الحديث الحديث الآحاد. ما لم توجد فيه شروط المتواتر سواء أكان الراوي واحدا الآحاد وهو خبر لا يفيد بنفسه العلم سواء كان لا يفيده أصلا أو يفيده بالقرائن الخارجة عنه فلا واسطة بين المتواتر والآحاد.

أصول الحديث - الدكتور عبد الهادي الفضلي - الصفحة ٨٦. قال العاملي في (معالم الدين 342): (وخبر الواحد: هو ما لم يبلغ حد التواتر - سواء كثرت رواته أم قلت - وليس شأنه إفادة العلم بنفسه. نعم قد يفيد. وفي الصنف الثاني يقوم التعريف على نفي الخصيصة التي هي للمتواتر عن الآحاد وهي إفادة الحديث العلم بصدقه بنفسه، فالآحاد ـ على هذا ـ (لأنه غير المتواتر): هو الذي لا يفيد العلم بنفسه حديث الآحاد المحفوف بالقرائن هل يفيد اليقين النظري؟؟ وفرق بينها وبين المتواتر بأنه يفيد العلم ضرورة، وهي تفيده نظراً، وفسر كلاً من الإفادتين بوضوح، فقال: }الضروري يفيد العلم بلا استدلال. من كتاب نظم المتناثر من الحديث المتواتر وهو للعلامة الكتاني وقد وصف هذا الكتاب بأنه جامع ما تقدم يقول هل يفيد العلم وهو ما عليه الآمدى وابن الحاجب وغيرهما واختاره السبكي في جمع الجوامع

5- وأن أهل الحديث في تلك الفترة لم يقسموا الحديث إلى آحاد يفيد الظن، ومتواتر يفيد العلم، بل الأحاديث التي أجمعوا على صحة أسانيدها كرواية مالك عن نافع عن ابن عمر، أو أبي الزناد عن الأعرج عن أبي. شروط الحديث المتواتر. ما يفيده الحديث المتواتر من العلم. 6- الفرق بين رواة المتواتر، والآحاد، والفرق بين المسند، والمرسل والمنقطع 7- الفرق بين الشهادة، والرواية، والفرق بين تحمل الحديث، و ما الدليل على حجية الخبر المتواتر وهل كل ما في الصحيحين متواتر ما الدليل من القرآن والسنة على حجية الخبر المتواتر في القرآن والسنة مع العلم أن القرآن متواتر وأن كتابي البخاري ومسلم متواتران ولماذا لا يقبل بالقرآن إلا.

إسلام ويب - مجموع فتاوى ابن تيمية - الحديث - كتاب الحديث

من الأصول المنهجية لدى الماتريدية في تقرير العقيدة عدم الاحتجاج بأحاديث الآحاد في باب العقائد فلا يحتجون إلا بالقرآن أو المتواتر من الأحاديث ولا يثبتون العقيدة بالقرآن أو الحديث إلا إذا كان النص قطعي الدلالة ومعنى. هل اختلاف الطرق في الروايات في صحيح البخاري يفيد التواتر هل اختلاف الطرق في الروايات في صحيح البخاري يفيد التواتر وجزاكم الله خيرا أما بعد فالخبر المتواتر هو ما رواه جمع كثير تحيل العادة تواطؤهم على الكذب عن مثلهم وفي. ما يفيده خبر الآحاد. خبر آحاد. تعريف: ما لم توجد فيه شروط المتواتر سواء أكان الراوي واحدا أو أكثر، مذهب الجمهور القول بظنّية خبر الآحاد وأنه يوجب العمل دون العلم ص670 - كتابات أعداء الإسلام ومناقشتها - ما يفيده خبر الآحاد.

الحديث المتواتر - مدرسة الإمام المجدد عبد السلام ياسي

تحتوي خزانة الكتب على أمهات كتب العلوم الشرعية بفروعها المختلفة، والتي تعد رافدا مهما للباحثين المختصين وغير المختصين من زوار الموقع، مما يؤدي إلى نشر الوعي الديني لدى المسلمين وتعميق انتمائهم للإسلام وفهم قضاياه. وراجع للفائدة جواب السؤال رقم : ،. وما حكي عن المحدثين من أن ذلك يورث العلم، فلعلهم أرادوا أنه يفيد العلم بوجوب العمل، أو سمَّوا الظن علمًا، ولهذا قال بعضهم: يورث العلم الظاهر، والعلم ليس له ظاهر وباطن، وإنما هو الظن (7) هذا هو معنى القطع كما بينه العلماء عند تعريف الحديث المتواتر ، ولم يفرقوا بين الآحاد المحفوف بالقرائن وبين المتواتر إلا من حيث إن الآحاد يفيد العلم النظري - أي بالاستدلال ، وأن المتواتر.

تحميل. (134.46 MB) YouTube. Dr. Othman Alkamees - الشيخ الدكتور عثمان الخميس. 1M subscribers. Subscribe. قناة مدرسة ورثة الانبياء شرح كتاب تيسير مصطلح الحديدث محاضرة 4. Watch later. Copy link حجيَّة أحاديثِ الآحاد في العقائد والأحكام. من أساليب المتكلِّمين الَّتي يُبَرِّرونَ لأَنْفُسِهم بها نَبْذَ الكتاب والسُّنة زَعْمُهُم أنَّ حديثَ الآحاد لا يُحْتَجُّ به في العقائد، فيُسقِطون السنَّة النبويَّة من. 1-إنَّ مبحَث المتواتِر ليس مِن مباحِث علوم مُصطلح الحديثِ؛ لأنَّ عِلم مصطلح الحديثِ يَبحث في القَبول والرد، والحديثُ المتواتِر مُجمَع على صِحَّته، بل يُفيد العِلمَ الضروري

ما هو الحديث المتواتر - موقع المعلوما

الحديث المتواتر: وهو ما رواه جماعة كبيرة بناءً على مثالهم، في كل طبقة من سلسلة السرد، مما يجعل تواطؤهم في الكذب مستحيلاً، وينسبونه إلى شيء ملموس أي قولهم: سمعنا، أو رأينا، أو كلمة أخرى تدل على الحواس وهو ما اتفق عليه. الحديث المتواتر تعريف الحديث المتواتر في اللغة : مشتق من التواتر ، بمعنى التتابع قال تعالى : ( ثُمَّ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا تتْرَى ) المؤمنون / 44 واصطلاحا : م الفائدة الواحدة والأربعون من فوائد من كتاب إمتاع العقول بروضة الأصول لفضيلة الشيخ عبد القادر شيبة الحمد والتي تدور حول أن المتواتر يفيد العلم

فصل [في خبر التواتر والآحاد] الموقع الرسمي لفضيلة الشيخ

والحديث المتواتر يفيد العلم الضروري، الذي يُضطر الإنسان إلى تصديقه تصديقًا جازمًا لا تردد فيه، ولذلك يجب العمل به من غير بحث عن رجاله . أنواع المتواتر. وقد قسم العلماء الحديث المتواتر إلى. كتاب نظم المتناثر من الحديث المتواتر ** وهو يفيد أنه لو اتفق الأئمة الأربعة بل الخلفاء الأربعة على رواية حديث لا يفيد خبرهم العلم وليس كذلك فالصواب ح القول بأنها قد تكفي وقيل خمسة قياساً.

ثم إنه لو جاز أن تخبر جماعة بما يفيد العلم؛ لجاز أن تخبر أخرى بنقيض خبر الأولى فيلزم التناقض في الخبر الواحد. ولو كان المتواتر مفيدا للعلم؛ لأفاد خبر اليهود وبعض النصارى العلم بقتل عيسى - عليه. أما الحديث الأحادي فالمشهور عندهم أنه يفيد الظن، وقد ذهب بعضهم إلى أنه يفيد العلم إذا سلم من العلل والقوادح وكذلك من المعروف عند أهل العلم أن الحديث المتواتر قليل في نفسه، وقليل باعتبار. جدول الدورة العلمية السادسة والعشرين البث المباشر للدورة العلمية السادسة الصفحة الرئيسة / المكتبة الإلكترونية / الشروح / شرح التذكرة في علوم الحديث لفضيلة الشيخ عبد العزيز بن محمد. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته : هذه العبارة : ((التواتر المعنوي لايفيد العلم في العقيدة ولايصح الاحتجاج به في العقائد)) هل هي صحيحة أم خاطئة ؟؟ أرجو من الأخ الشيخ أسامة وباقي الاخوة الفضلاء بيان ذلك مع الدليل من نقولات. خبر الأحاد يفيد العمل ولا يفيد العلم منشؤه السلف خلافا لزعم الوهابية. جاء في موسوعة الفرق المشرف عليها علوي السقاف الوهابي في الرد على الماتريدية : (القول بعدم الاحتجاج بأخبار الآحاد في العقيدة قولٌ مبتدع مخالفٌ.

كلام فضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم - حفظه الله - عن حديث الآحاد قسـم السنـة النبويـ ج ـ حكمه: الحديث المتواتر يفيد العلم، ولم يخالف في ذلك إلا من لا يعتد بقولهم، كالبراهمة من الهند، حيث قالوا: إنه يفيد الظن، لأن كل واحد من العدد المتواتر يجوز عليه الصدق والكذب، فإذا انضم بعضهم إلى بعض لم يتغير حالهم. المتواتر يفيد العلم الضروري، أي العلم اليقيني الذي يضطر الإنسان إلى التصديق به تصديقا جازما، كمن يشاهد الأمر بنفسه؛ فإنه لا يتردد في تصديقه، فكذلك الخبر المتواتر، لذلك كان المتواتر كله.